العدالة ترفض نهائيا ترشح رشيد نكاز للتشريعيات - DIA
17012
single,single-post,postid-17012,single-format-standard,qode-listing-1.0.1,qode-news-1.0,qode-quick-links-1.0,ajax_fade,page_not_loaded,,qode_grid_1400,footer_responsive_adv,hide_top_bar_on_mobile_header,qode-content-sidebar-responsive,transparent_content,qode-theme-ver-12.0.1,qode-theme-bridge,wpb-js-composer js-comp-ver-4.12.1,vc_responsive
dernières infos ALgerie: Nekkaz et Benkoussa veulent encore y croire

العدالة ترفض نهائيا ترشح رشيد نكاز للتشريعيات

فصلت المحكمة الإدارية لبئر مراد رايس اليوم الأحد نهائيا ، في قضية ترشح الناشط السياسي رشيد نكاز لتشريعيات الرابع من مايو القادم ، حيث رفضت الدعوى التي حركها ضد وزارة الشؤون الخارجية ، ممثلة في شخص القنصل العام بباريس ، لعدم التأسيس بحسب ما علم من مصادر قضائية .

و أسقطت وزارة الشؤون الخارجية ترشح رشيد نكاز للإنتخابات التشريعية ، بعد أن أودع ملف ترشحه على مستوى القنصلية العامة لسفارة الجزائ بالعاصمة الفرنسية باريس ، و بررت القنصلية لجوءها لاتخاذ هذا القرار ، حسب المعلومات التي حصل عليها موقع  » آخر أخبار الجزائر  » ، بمشاركة نكاز في عدة تجمعات في فرنسا ضد السلطة ، و صدور عقوبة سالبة للحرية بحقه ، يرجح أنها صادرة عن القضاء الفرنسي ، و كذا تقدمه للتشريعيات كمترشح عن حزب غير معتمد ، في إشارة إلى  » حركة الشباب و التغيير  » ، التي أسسها عقب رئاسيات 2014 .

و رافع دفاع المعارض رشيد نكاز أمام المحكمة الإدارية لبئر مراد رايس ، ببطلان ادعاءات القنصل العام لسفارة الجزائر بباريس ، من خلال التأكيد على صفيحة السوابق العدلية لموكله خالية من أية عقوبة ، و أن رشيد نكاز أودع ملف ترشحه لقبة البرلمان كمترشح حر لا ينتمي لأي حزب أو فصيل سياسي كان .

و لم يصدر لحد كتابة هاته الأسطر أي رد فعل عن رشيد نكاز ، سوى أنه وعد في منشور له على صفحته الرسمية على الفايسبوك ، بنشر نسخة من الحكم الصادر ضده من طرف المحكمة الإدارية لبئر مراد رايس ، خلال الساعات القليلة القادمة .

و يذكر أن الناشط و المعارض السياسي رشيد نكاز قد أقصي من المشاركة في رئاسيات 2014 ، بسبب عدم  إيداعه العدد المطلوب من التوقيعات على مستوى المجلس الدستوري ، غير أنه وصف حينها إقصاءه من تلك الإنتخابات ب  » المؤامرة  » ، حيث قام مجهولون باختطاف شقيقه و بحوزته الإستمارات ، و هو في طريقه إلى العاصمة .

فهد بوعريوة

 

Envoyer un commentaire