توقيف 11 فردا من أتباع الطائفة الأحمدية بتيارت - DIA
16594
single,single-post,postid-16594,single-format-standard,qode-listing-1.0.1,qode-news-1.0,qode-quick-links-1.0,ajax_fade,page_not_loaded,,qode_grid_1400,footer_responsive_adv,hide_top_bar_on_mobile_header,qode-content-sidebar-responsive,transparent_content,qode-theme-ver-12.0.1,qode-theme-bridge,wpb-js-composer js-comp-ver-4.12.1,vc_responsive
DIA-AHMADYA

توقيف 11 فردا من أتباع الطائفة الأحمدية بتيارت

ألقت مصالح الدرك الوطني أول أمس الإثنين القبض على 11 فردا من أتباع الطائفة الأحمدية بولاية تيارت ، من بينهم  » أمير  » هذه المجموعة المقيم ببلدية السوقر ، في حين يتوزع باقي الموقوفين على عدة بلديات من تراب الولاية .

و أوضح بيان صادر عن مجموعة الدرك الوطني بولاية تيارت ، أن الموقوفين تتراوح أعمارهم ما بين 40 و 60 سنة ، يتقدمهم الرئيس المحلي لهذه الطائفة ، و المكلف بجمع التبرعات ، و كذا المكلف بالتبليغ .

و أفاد ذات المصدر أن من بين الموقوفين سيدتين متزوجتين رفقة زوجيهما ، اتهمتا بالترويج لعقيدة غير صحيحة ، إضافة إلى جمع التبرعات دون ترخيص ، و تخزين مطبوعات لزعزعة إيمان المسلم ، و الإساءة إلى الرسول – صلى الله عليه و سلم – ، و إلى المعلوم من الدين و شعائر الإسلام .

و تم خلال هذه العملية حسب ما أفادت المجموعة الولائية للدرك الوطني بتيارت ، حجز كتب و منشورات مختلفة تروج لأفكار الطائفة الأحمدية المعروفة أيضا باسم  » القادينية  » ، إضافة إلى ستة هواتف نقالة و أجهزة إعلام آلي ، و وثائق خاصة بجمع الأموال لفائدة هذه الطائفة .

و تخوض الجهات الأمنية منذ مدة حربا ضروسا ضد أتباع الطائفة الأحمدية في الجزائر ، حيث تم وضع حد لنشاط العشرات من أتباعها عبر مختلف أنحاء الوطن ، و هذا حفاظا على المرجعية الدينية لأفراد المجتمع .

عبد الرحيم وسيم

 

Envoyer un commentaire