صحفيون جزائريون في إسرائيل - DIA
16847
single,single-post,postid-16847,single-format-standard,qode-listing-1.0.1,qode-news-1.0,qode-quick-links-1.0,ajax_fade,page_not_loaded,,qode_grid_1400,footer_responsive_adv,hide_top_bar_on_mobile_header,qode-content-sidebar-responsive,transparent_content,qode-theme-ver-12.0.1,qode-theme-bridge,wpb-js-composer js-comp-ver-4.12.1,vc_responsive
DIA-MEDIA ISAREL

صحفيون جزائريون في إسرائيل

 

بدعوة من وزارة الخارجية الإسرائيلية حل صحفيون من المغرب و الجزائر و تونس بتل أبيب في زيارة لازال يلفها الكثير من الغموض ، إذ لحد الساعة لم يتم الكشف عن هوية  » الإعلاميين  » الجزائريين المتواجدين ضمن هذا الوفد الصحفي 

و كشفت وزارة الخارجية الإسرائيلية عبر صفحتها الرسمية الناطقة باللغة العربية على فايسبوك  » إسرائيل تتكلم بالعربية  »  أنها تستضيف وفدا مكونا من صحفيين ، من المغرب و الجزائر و تونس ، من أجل التعرف على ما أسمتها بدولة  » إسرائيل  » و قال نفس المصدر أن هذا الوفد قد زار الإثنين الماضي القدس و المسجد الأقصى و مؤسسة  » يد فاشيم  » ، تخليدا لذكرى من وصفهم المنشور ب  » ضحايا الهولوكست  » 

و يكون هذا الوفد قد زار أمس الثلاثاء المحكمة العليا الإسرائيلية ، و الكنسيت أين التقى أعضاءه مع عدد من النواب ، بحسب المصدر ذاته 

من جانبه قال  » أوفير جندلمان  » المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي للإعلام العربي ، في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر :  » صحفيون من المغرب و الجزائر و تونس ، يزورون إسرائيل بدعوة من وزارة الخارجية ، من أجل التعرف عليها و على شعبها وصلوا اليوم ( الإثنين ) في المسجد الأقصى  » 

و نقلت صفحة  » إسرائيل تتكلم بالعربية  » عن هؤلاء الصحفيين قولهم  » جئنا لأن هذه هي فرصة للتعرف على إسرائيل الحقيقية بدون وساطة الإعلام  » 

و يشير ذات المنشور إلى أن وزارة الخارجية الإسرائيلية  » تولي أهمية كبيرة لاستضافة وفود من الدول العربية استقوا معلوماتهم من إعلام عربي مسيس  » ، على حد زعمها 

و لم يتم إلى حد الآن التحقق من صدقية ما نشرته وزارة الخارجية الإسرائيلية من مصدر مستقل ، و حتى و إن ثبتت زيارة صحفيين جزائريين إلى إسرائيل ضمن الوفد المشار إليه ، فيرجح أنهم من المقيمين في الدول الغربية ، و لا يستبعد حملهم لجنسيات مزدوجة ، غير أن  » إسرائيل  » تستغل ذلك من أجل التضخيم الإعلامي

و تريد إسرائيل من خلال وقوفها وراء هذا النوع من الزيارات إلى إحراج الجزائر ، التي تناهض التطبيع مع الكيان الصهيوني ، و تعلن في كل مناسبة تبرأها من أي خطوة يقوم بها رعايا جزائريون في هذا المنحى

و سبق لعدد من الصحفيين الجزائريين و أن زاروا إسرائيل عام 2000 ، و استقبلوا من قبل مسؤولين سامين في الدولة العبرية ، و قد سارعت السلطات الجزائرية حينها إلى إبراء ذمتها من تلك الزيارة التي تعد الأولى من نوعها ، على اعتبار أنها لا تخدم مصالح الجزائر و لا تلزم إلا أصحابها

فهد بوعريوة

DIA- Journaliste isarel

Envoyer un commentaire